أنت غير مسجل في منتديات وهج الذكرى . للتسجيل الرجاء إضغط هنـا
منتديات وهج الذكرى  
إظهار / إخفاء الإعلاناتاعلانات وهج الذكرى
عدد الضغطات : 1,317 عدد الضغطات : 1,621 مساحة إعلانيه

كلمة صاحب الموقع    <->   كلمة حبّ و تقدير وتحيّة وفاء وإخلاص، تحيّة ملؤها كلّ معاني الأخوّة والصّداقة، تحيّة من القلب إلى القلب، شكراً من كلّ قلبي أعضاء آل وهج فشكري لن يوفيكم، حقاً سعيتم فكان السّعي مشكوراً، إن جفّ حبري عن التّعبير يكتبكم قلبٌ به صفاء الحبّ تعبيراً.    <->   
العودة   منتديات وهج الذكرى > ღ القـسم الاسـلامي ღ > نفحــات ايمانيـه

نفحــات ايمانيـه يختص بالمواضيع الاسلامية العامة على منهج أهل السنه والجماعه

عيد الأم ما بين فقه الدين وفقه الواقع

عيد الأم ما بين فقه الدين وفقه الواقع ربما ينتظر القارئ الكريم فهما من طبيعة العنوان أن نناقش القضية اللفظية لمدلول مصطلح "عيد الأم" هل هو

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 03-16-2019, 12:50 AM
الغريبة غير متواجد حالياً
اوسمتي
وسام  جهودهم مشكوره وسام شكر وتقدير 
لوني المفضل Cadetblue
 رقم العضوية : 2186
 تاريخ التسجيل : Apr 2016
 فترة الأقامة : 1057 يوم
 أخر زيارة : 03-17-2019 (02:07 AM)
 المشاركات : 6,057 [ + ]
 التقييم : 554162228
 معدل التقييم : الغريبة has a reputation beyond reputeالغريبة has a reputation beyond reputeالغريبة has a reputation beyond reputeالغريبة has a reputation beyond reputeالغريبة has a reputation beyond reputeالغريبة has a reputation beyond reputeالغريبة has a reputation beyond reputeالغريبة has a reputation beyond reputeالغريبة has a reputation beyond reputeالغريبة has a reputation beyond reputeالغريبة has a reputation beyond repute
بيانات اضافيه [ + ]
شكراً: 2,466
تم شكره 788 مرة في 530 مشاركة

اوسمتي

افتراضي عيد الأم ما بين فقه الدين وفقه الواقع



عيد الأم
ما بين فقه الدين وفقه الواقع



ربما ينتظر القارئ الكريم فهما من طبيعة العنوان
أن نناقش القضية اللفظية لمدلول مصطلح "عيد الأم"
هل هو جائز شرعا أم لا؟ وما هي الدلالات التي يحملها؟
والتي يمكن له أن يخفيها بين طياته؟




خصوصا أنه مصطلح لم تشهده الحضارة الإسلامية
إلا في غضون قيام الحضارة الغربية.
وذلك لأمر أكيد هو أن من مسلمات العقل عند الإنسان المسلم
أن كل أيام السنة هو عيد للأم فإذا كانت المرأة التي حملتني
في بطنها ما يقارب ثلاثمائة وستين يوما (تسعة أشهر)
بكل ما تعنيه كلمة الحمل من معنى، ثم آتي أنا بكل جفري وعفري
وأعطيها يوما في السنة أعتبره عيدا لها،
فإن هذا لهو أول بخس لحقوقها وعق لها وضرب لكرامتها وتضحياتها
عرض الحائط وأي أدب يكون من صاحب هذا السلوك
ولا يكون ذلك من إنسان بتاتا على أن يكون من مسلم
ينهج في حياته نهج المصطفى الأمين.



لذلك فلن تكون أدنى فائدة من مناقشة اللفظ مع إنسان مسلم
يعرف قيمة الأم ومكانتها في الإسلام، غير أن هذا لا يمنعنا
من وضع الأمر بين فقه الدين الذي جاء به رسولنا الكريم
وفقه الواقع الذي أنتجه تعاملنا نحن،
فإذا كان مجموع الأحاديث التي جاء بها الرسول الكريم
لا تخلوا زمرة منها إلا وتتم الإشارة فيها إلى الأم
وطبيعة التعامل معها والتحذير من مغبات سوء التعامل
وقلة الأدب والاحترام، تمثل فقه الدين الذي جاء محمد
- صلى الله عليه وسام - ليكون قانونا أساسا عند المسلم
بحيث تكون الأم آخر ورقة يستطيع الابن أن يتلاعب بها
في الشرع الحنيف إذ هي والنار لا محالة فلا مكان في الجنة لعاق،

وقد حفلت ترجمة عبد الله بن المبارك بقصة عجيبة أنه ذهب إلى الحج
فغفى غفوة على جبل عرفات فرأى في المنام قائلا يقول
(كل الناس مغفورا لهم إلا محمد الخرساني)
فلما استيقظ اتجه إلى مكان تواجد الخرسانيين في الحج
فسأل عن محمد الخرساني فقيل له
(إنه رجل صوام نهار قوام ليل، ولن تجده إلا راكعا أو ساجدا أو ذاكرا)
فلما أتاه وجده يصلي والدموع تنهمر من لحيته
فقال له لما انتهى من صلاته (بالله عليك أخبرني ما الذي فعلته فإني رأيت كذا وكذا)
فقال محمد الخرساني
(أتيت يوما إلى بيتي وأنا سكران قبل أن أتوب فوجدت أمي تصيح بوجهي
وتؤنبني فهممت بها فوضعتها في التنور دون أن أعي،
فلما أفقت أخبرتني زوجتي بما فعلت فأسرعت إلى التنور
فوجدتها رمادا لم يبق منها شيء،
وأنا اليوم نادم على ما فعلت وهذه هي المرة الثلاثين
التي أحج فيها وفي كل حجة يخبرنا رجل من العلماء بتلك الرؤيا)


فعاد محمد بن المبارك فصلى وبكى ودعا له على جبل عرفات،
فلما نام إذ رأى في المنام قائلا يقول
(كل الناس مغفورا لهم حتى محمد الخرساني)
فحكى له ذلك ففرح فرحا شديدا.



المتفهم لإيحاءات القصة ومدلولاتها يعلم أن محمد الخرساني
لم يقبل له الحج تسعا وعشرين مرة لتعامله مع أمه دون وعي
وهو سكران فما بالك بمن يعي ما يفعل.
إن الأم في الإسلام ذات قيمة لا يخالجها تردد أو شك أو رد كلام،
فالقرآن يوصي بالإحسان للوالدين بعد عبادة الله عز وجل
﴿ وَقَضَى رَبُّكَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا
إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِنْدَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلَاهُمَا فَلَا تَقُلْ لَهُمَا أُفٍّ وَلَا تَنْهَرْهُمَا
وَقُلْ لَهُمَا قَوْلًا كَرِيمًا ﴾
[الإسراء: 23]

وفي أجزاء كثيرة أكد القرآن على أهمية دور الأم العظيم
﴿ وَوَصَّيْنَا الْإِنْسَانَ بِوَالِدَيْهِ حَمَلَتْهُ أُمُّهُ وَهْنًا عَلَى وَهْنٍ وَفِصَالُهُ فِي عَامَيْنِ أَنِ اشْكُرْ لِي وَلِوَالِدَيْكَ إِلَيَّ الْمَصِيرُ ﴾
[لقمان: 14]
وعن أبي هريرة قال " جاء رجل إلى رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فقال: يا رسول الله من أحق بحسن صحابتي؟ قال "أمك" قال: ثم من؟ قال "أمك" قال: ثم من؟ "أمك" قال: ثم من؟ قال: "أبوك"[1].

فإذا كان هذا هو فقه الدين عندنا فإن فقه الدين عند اليهود والنصارى
بعكس ذلك تماما فإن العهد الجديد لا يكرم الأم على الإطلاق
بل يعتبر الإحسان للأم عائقا في الطريق إلى الرب،
فبالنسبة للعهد الجديد لا يعتبر المسيحي تابعا للمسيح
إلا إذا كره أمه،
ويوجد قول منسوب للمسيح
(إن كان أحد يأتي إليّ ولا يبغض أباه وأمه وامرأته وأولاده
وإخوته وأخواته حتى نفسه أيضا فلا يقدر أن يكون لي تلميذا)
[2]
ويوجد جزء في العهد الجديد يقول بأن المسيح لم يوافق على ما قالته واحدة
من جمهوره أن أمه لها فضل عظيم لأنها ولدته وربته
(وفيما هو يتكلم بهذا رفعت امرأة صوتها من الجمع وقالت له:
طوبى للبطن الذي حملك والثديين اللذين رضعتهما،
أما هو فقال: بل طوبى للذين يسمعون كلام الله ويحفظونه)
[3]،
إذا كانت امرأة في مقام العذراء مريم تعامل مثل هذه المعاملة
من قبل ابن في مقام المسيح عيسى فما بالك بالأم العادية والابن العادي؟
فلا حرج إذن أن يكون فقه الواقع عندهم أن تؤخذ الأم إلى دار العجزة
بعد أن تبيض أول شعرة من رأسها.



هذا فقه الدين عندهم والذي يفسره فقه واقعهم ،
أما فقه الدين عندنا فإن عيسى عليه السلام لم يكن
بجبار ولا شقي وإنما كان بأمه بارا مشفقا،
﴿ قَالَ إِنِّي عَبْدُ اللَّهِ آتَانِيَ الْكِتَابَ وَجَعَلَنِي نَبِيًّا *
وَجَعَلَنِي مُبَارَكًا أَيْنَ مَا كُنْتُ وَأَوْصَانِي بِالصَّلَاةِ وَالزَّكَاةِ مَا دُمْتُ حَيًّا * وَبَرًّا بِوَالِدَتِي وَلَمْ يَجْعَلْنِي جَبَّارًا شَقِيًّا ﴾

[مريم: 30 - 32]
فإن كان مباركا من قبل الله فبركته لن تتجاوز أمه بالتأكيد،
هذا فقه الدين عندنا وذلك فقه الدين عندهم،
أما فقه الواقع عندهم فيفسر فقه دينهم
فلا غرابة في أن ينادي الابن الأمريكي أمه بقوله (أيتها الفاسدة) Petch،
أما فقه الواقع عندنا فلن يفسر فقه الدين أبدا لما يظهر من الفرق الهائل
بين الكم الكبير من الآيات القرآنية والأحاديث الموصية بحق الأم
وبين الكم الهائل من الطريق السلبية المتعامل بها مع الأم المسكينة،
حتى أصبحت آخر فرد في الأسرة يمكن أن يعود إليها الابن ويضع رأسه على صدرها.



إذا كانت الأم في واقعنا تضرب بالأحذية وتسب وتشتم بأرذل الصفات
وأبشع الأنعات وتقاد من شعرها ويرد عليها الكلام إلا من رحم الله
من الأبناء البررة فإن فقه الدين يخالف ذلك تماما دون أدنى شك
لمن فهم الإسلام وأدرك تعاليمه.

ومما استحضره في هذا المقام قصة أم كانت تأخذ ولدها
يوميا إلى المدرسة وكان الابن يكره هذا التصرف كرها شديدا
لأن أصحابه كانوا يعيرونه بأمه العوراء فقد كانت فاقدة لأحدى عينيها،
ومرة نهر وصاح في وجهها أن ابتعدي عني أيتها العوراء
ولا تأتي معي بعد اليوم إلى المدرسة،
وهرب من تلك المدينة لما كانوا يقولون له وينعتونه بولد العوراء،
فلما كبر وتزوج وأنجب الأطفال تذكر أمه بعد سنين طويلة
فبحث عنها فوجدها على فراش الموت،
فطلب منها السماح فسمحت له وقالت له:
يا ولدي سأحكي لك قصة أودعك بها من هذه الحياة،
فقال لها احكي يا أمي، فقالت (بينما أنا أسير معك ذات يوما إلى المدرسة
وأنت صغير جدا إلتوت قدمك فسقطت على وجهك
فدخل غصن في عينك فأتلفها فأخذتك إلى الطبيب
فقال لي يوجد أمل في شفاء عينه ولكن باستبدالها
ولن نجد في هذا الزمان من يضحي بعينه ولو بألآف الدراهم،
فقالت له الأم أنا أعطيه إحدى عيني فأجريت العملية بنجاح
وصرتَ أنت بعين وأنا بدونها)
وأسلمت الأم الروح إلى خالقها والولد مندهش من حكايتها الأخيرة.



إن توصية الرسول الكريم بالأم ثلاثا لينم عن خبرة كاملة بهذا المجتمع العربي
الذي يعطي الأب مع سلطته الفطرية سلطة مادية مطلقة
بحيث لا يستطيع الابن أن يتعدى ويرد الكلام على من يعطيه
ثمن الحمام والحلاق، فيكون سوء التعامل مع الأب نادر قليل
مقارنة مع الأم المسكينة التي هي بدورها تنتظر من الزوج
ثمن الحمام والغاسول، فتكون الأم ملاذا لتفريغ شحنات الابن
الناتجة عن سيطرة الأب وتصرفاته،
ولذلك جاءت توصيات الرسول الكريم بالأم أكثر من توصيات الأب.



من ذلك فالأم في فقه الواقع المعاصر عندنا لا تفترق كثيرا مع الأم في فقه الواقع
الغربي، فإذا كانت ترمى في دور العجزة هناك فهي ترمى على أبواب المساجد هنا،
وإذا كانت تجلس مع الكلاب هناك وتفضلهم على الأبناء فهي تجلس مع المتسولين هنا.
فإذا كان تعامل الأوروبي السيئ مع أمه مقبولا من حيث جريانه في نفس
ما يحض عليه دينه المزور فإنه بلا شك غير مقبول من إنسان
جل توصيات ربه وأقوال رسوله تحذر من قول أف للوالدين.



ومن ذلك يظهر جليا أن قولهم "عيد الأم" مجرد كذب وافتراء على الأم المسكينة
فكيف يكون للأم عيد في الغرب ولها مأتم فيه،
ومبلغ الحرص عندنا أن تكون الأم مما يوافق فقه الدين لا فقه الواقع
إذ لا سلطة للواقع إلا بالدين.



المصدر: رابطة إدباء الإسلام


[1] أخرجه البخاري (5971).

[2] لوقيا 14: 26.

[3] لوقيا dada-1.gif 27 -28.




الالوكة الشرعية


المواضيع المتشابهه:


ud] hgHl lh fdk tri hg]dk ,tri hg,hru




Bookmark and Share

رد مع اقتباس
الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ الغريبة على المشاركة المفيدة:
 (03-16-2019)
قديم 03-16-2019, 01:06 AM   #2


البرنس رامى غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 267
 تاريخ التسجيل :  Apr 2011
 أخر زيارة : 03-21-2019 (02:55 AM)
 المشاركات : 61,471 [ + ]
 التقييم :  1088635052
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Male
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
لوني المفضل : Blueviolet
شكراً: 2,205
تم شكره 1,460 مرة في 1,132 مشاركة

اوسمتي

افتراضي



الغريبه
جَزآكــِ الله خَيراً ..



 


رد مع اقتباس
الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ البرنس رامى على المشاركة المفيدة:
 (03-16-2019)
قديم 03-16-2019, 01:21 AM   #3
عابرة سبيل


نادره متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 409
 تاريخ التسجيل :  Sep 2011
 أخر زيارة : اليوم (07:45 PM)
 المشاركات : 11,224 [ + ]
 التقييم :  14825060
 الدولهـ
Libya
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Cadetblue
شكراً: 87
تم شكره 94 مرة في 83 مشاركة

اوسمتي

افتراضي



برحاب الله دووووم



 


رد مع اقتباس
الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ نادره على المشاركة المفيدة:
 (03-16-2019)
قديم 03-16-2019, 02:09 AM   #4


الغريبة غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2186
 تاريخ التسجيل :  Apr 2016
 أخر زيارة : 03-17-2019 (02:07 AM)
 المشاركات : 6,057 [ + ]
 التقييم :  554162228
لوني المفضل : Cadetblue
شكراً: 2,466
تم شكره 788 مرة في 530 مشاركة

اوسمتي

افتراضي



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة البرنس رامى مشاهدة المشاركة
الغريبه
جَزآكــِ الله خَيراً ..
وإياك أخي رامي
أسعد الله قلبك وبلغك
خير مما تتمنى أشكرك
تقديري واحترامي






 


رد مع اقتباس
قديم 03-16-2019, 02:12 AM   #5


الغريبة غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2186
 تاريخ التسجيل :  Apr 2016
 أخر زيارة : 03-17-2019 (02:07 AM)
 المشاركات : 6,057 [ + ]
 التقييم :  554162228
لوني المفضل : Cadetblue
شكراً: 2,466
تم شكره 788 مرة في 530 مشاركة

اوسمتي

افتراضي



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نادره مشاهدة المشاركة
برحاب الله دووووم
اللهم آمين وإياكِ حبيبتي
نادرة اسعدتي قلبي بدعاءك
اسعدكِ الله بالدارين
مودتي وتقديري مع الشكر والتحية




 


رد مع اقتباس
قديم 03-16-2019, 07:12 AM   #6


النشمي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2314
 تاريخ التسجيل :  Jul 2016
 أخر زيارة : اليوم (10:33 AM)
 المشاركات : 14 [ + ]
 التقييم :  10
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Cadetblue
شكراً: 0
تم شكره 2 مرة في 2 مشاركة
افتراضي



هذا العيد ليس له أصل في الإسلام..
بل ولا في شرع من قبلنا ولا في كتب الأنبياء..
ولم يرد في ذلك حديثا حتى لو ضعيفا،
لأن الإسلام وصى بالأم ولم يجعل لها عيدا.



 


رد مع اقتباس
قديم 03-16-2019, 09:44 PM   #7


همس المطر غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2568
 تاريخ التسجيل :  Oct 2017
 أخر زيارة : اليوم (08:50 PM)
 المشاركات : 10,880 [ + ]
 التقييم :  403667483
 الدولهـ
Oman
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Purple
شكراً: 1,035
تم شكره 778 مرة في 709 مشاركة

اوسمتي

افتراضي



جزاك الله خيرا
وبارك فيك على هذا
الموضوع الرائع ونفع بك
ووفقك وسدد خطاك



 


رد مع اقتباس
قديم 03-17-2019, 08:38 AM   #8

Lion heart
صاصا غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2822
 تاريخ التسجيل :  Mar 2019
 أخر زيارة : 03-21-2019 (07:30 AM)
 المشاركات : 374 [ + ]
 التقييم :  10
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Black
شكراً: 1
تم شكره 3 مرة في 3 مشاركة

اوسمتي

افتراضي



شكراً لأناملك التى خطت
هذا الإبداع وهذا الجمال
بإنتظار إبداعاتك القادمة..
لك منى كل الود والإحترام



 


رد مع اقتباس
قديم 03-18-2019, 09:45 PM   #9


ريماس غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1531
 تاريخ التسجيل :  Jun 2014
 أخر زيارة : 03-21-2019 (09:48 PM)
 المشاركات : 20,659 [ + ]
 التقييم :  220525667
لوني المفضل : Cadetblue
شكراً: 981
تم شكره 1,325 مرة في 1,068 مشاركة

اوسمتي

افتراضي



بآرگ الله فيگ على الطرح القيم
وجزآگ الخير كله .. واثابگ ورفع من قدرگ
ووفقگ الله لمايحبه ويرضاهـ
دمت بگل خير وسعادهـ
..~



 


رد مع اقتباس
إضافة رد
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:24 PM بتوقيت الرياض


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. Designed & TranZ By Almuhajir
new notificatio by 9adq_ala7sas
User Alert System provided by Advanced User Tagging (Lite) - vBulletin Mods & Addons Copyright © 2019 DragonByte Technologies Ltd.
vEhdaa4.0 by vAnDa ©2010


أقسام المنتدى

وهج العـــامـ @ نفحــات ايمانيـه @ ♥ ♦ مَرفأ اللقاءْ ♦ ♥ @ الأقسام الاجتماعية والصحية @ ↠ ↡ معتكـف آدم ↡ ↞ @ ღ ♥ جـاذبية انثـى ♥ ღ @ وهج الادب {وهج الادب لغير المنقول} @ ≾ بحور الشعر (شعرا ونثرا)≽ @ ≽ بنبض القلب ≽ @ ❦ ❧ الخواطر والقصص ❦ ❧ @ الأقسام الترفيهية @ ➽ سَرايا الوهج ➽ @ ღ彡 شجـون مسموعــة 彡 ღ @ الأقسام التقنية @ وهج الطرائف والإشاعات والمقالب @ وهج الألعاب والألغاز @ وهج التعليمي @ وهج الكمبيوتر والبرمجة @ الأقــســـام الادارية @ وهج الشكاوي والإقتراحات والطلبات @ ج ـهودكم لا تضيع بل المحفوظات لها أنسب ..~ @ وهج الإدارة @ وهج السفر والسياحة @ ❤ وهج الصور❤ @ مقهى الوهج @ ღ القـسم الاسـلامي ღ @ جسر التواصل @ وهج الحج والعمره لعام 1439هـ - 2018م @ وهج التطوير @ وهج الصحة والغذاء @ وهج الديكورات المنزلية @ وهج الطبيعة والحيوانات { طيور ..أسماك ..حيوانات.. @ خاص بـ الفواصل واكسسوارات تزيين المواضيع @ ¤®§][][مناسبة خاصه][][§®¤ @ رمضان يجمعنا 1438هـ - 2017م @ ۩۞۩{ مدونات الأعضاء المميزة }۩۞۩ ( @ وهج التصميم @ ≾ الشعر ≿ @ مسابقات وهج الذكرى @ مسابقة الرابح الاكبر @ فريق الصقور الجارحه @ فريق القوة الضاربه @ فريق المعجزه @ فريق الشعله @ لجنة المسابقه @ أسرار حواء .. @ المواضيع المخالفة والتبليغ عن المخالفات @ أطباق موسمية @ صوتيات وهج @ وهج لـ تنسيق المواضيع @ ۩ الـخيمــة الـرمضــانيـــة ۩ @ لجنه مسابقة الرابح الاكبر @ ★ ☆ كرسي الاعتراف ☆ ★ @ وهج القرارات الادارية @ ♫ عنـاقيـد شهـية ♫ @ وهج المسابقات والفعاليات @ مسابقات وفعاليات وهج الذكرى الرمضانية 1436 @ أرشيف المسابقات الرمضانية @ وهج الحياة الزوجية والبيت السعيد @ وهج الامومة والطفولة @ شباب وهج الذكرى @ وهج الرياضة وعشاقها @ وهج السيارات والدراجات النارية @ تطوير الذات @ ≂ سرايا الفكـر ≂ @ وهج للاخبار @ مكتبة الكتب التعليمية @ وهج لمقاطع اليوتيوب @ 彡 السيـــرة النبويــة 彡 @ عروس منتديات وهج الذكرى @ ❀ ✿ وهج الحضارة والتأريخ❀ ✿ @ وهج ذوي الاحتياجات الخاصة @ وهج الاتصالات @ حَديثُ الغَيثْ @ مدونات خاصة @ الأشغال االيدوية @ وهج الحكايا @ وهج التعازى والمواساة @ ارشيف اداري @ وهج التواصل الاجتماعي @ مجلة وهج الذكرى ( الشهرية ) @ وهج التبادل الاعلاني والتجاري @ أدباء يخطون بثبات نحوعرش الأبجدية @ الكاتب : البرنس رامي @ الكاتب : أندبها @ English Language Forum @ دورة في تعلم اللغة الانجليزية @ بعدسة الأعضاء @ الشاعر/ نجـــ سهيل ـــم @ ~{بـعثــرهه ح ـرف تـفاصيل ح ــلم}~ @ سوالف بنات وهج الذكرى @ الطيور المهاجرة @ ساحة مبارزة الأقلام الادبيه و الشعريه @ استضافات تحت الاضواء @ حصريات الوهج @ الشاعر/عاشق القصيد @ لقاءات رمضانيه @ مناسك خاصه @ الخيمه الرمضانية @ لقاءات رمضانيه @ صحتك في رمضان @ أطفالنا ورمضان @ بيتك ومطبخك معنا في رمضان @ ۩۞۩{ الحج وفتاوي الحجاج }۩۞۩ @ وهج الادب المنقول مما راق لي @ وهج الثقافة والادب @ علوم القرآن الكريم @