~{فعاليات منتديات وهج الذكرى}~
==((نجوم وهج ))==
أفضل مشارك : أفضل كاتب :
بيانات شموخ الكلمة
اللقب
المشاركات 52283
النقاط 7666
بيانات شمس الاصيل
اللقب
المشاركات 77986
النقاط 2147483647



العودة   منتديات وهج الذكرى > وهج العـــامـ > وهج النقاشات والحوار الجـاد
وهج النقاشات والحوار الجـاد القسم يهتم بالمواضيع الحوارية والنقاشات الجادة والمتنوعة
إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم منذ أسبوع واحد   #11


مُهاجر متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3925
 تاريخ التسجيل :  Jan 1970
 أخر زيارة : منذ دقيقة واحدة (11:55 PM)
 المشاركات : 5,461 [ + ]
 التقييم :  22024
لوني المفضل : Cadetblue
شكراً: 91
تم شكره 80 مرة في 53 مشاركة

اوسمتي

افتراضي رد: الهوية الإسلامية والعربية إلى أين؟!



المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مهدي مشاهدة المشاركة
السلام عليكم


رغم ان صاحب الموضوع اشقط التطرق لدي بموضوعه ربما كان ذاك سهوا منه


لان رد نجمة كان اطول ويمكن اخذ منه وقتا ليرد


لكن مع ذلك


اعيد الرد مرة اخرى


انا مع راي الكاتب لان النقاش منصب عن شريحة معينة من الشباب ومن الجنسين


لكن واخذا بالعادات والتقاليد ان صح لي ذلك طبعا



فان المراة وبما لها من مركز حساس بمجتمعاتنا تنال قسطا كبيرا من هذا النقاش ولان ما نراه بمتمعاتنا فعلا يستحق


الكلام والنقاش والتوضيح انا شاهد عيان عدة مرات وبالطائرة مجرد ما تقلع الطائرة من المطار تشوف المنقبات والمحجبات تغيرن الى ما يسمونه بالحضارة وتغيير جذري المهم


لكن فعلا لباس البنت بمتمعنا اصبح بعيدا كل البعد عن العادات والتقاليد المتعارف عليها


ومن هذا الباب لي سؤال انا اطرحه لمذا المراة بمجتمعنا لا تتزين وهي بالبيت تتزين وتغير اللبس فقط لما تطلع من البيت ؟؟؟


لكن المفروض تعمل هذه الاشياء لزوجها حتى لا ينفر منها



ولو بقينا نتكلم سنين واعوام لن نتم النقاش لان الاخوات سيرين ان كلامنا غلط واننا متخلفين



فقط اريد ان انوه لنقطة حتى نكون مناقشين حقيقيين ان اختلافي معك بالراي تاكد ومهما احتد النقاش بيننا ان ذلك لا يفسد للود قضية


حتى لا يتخذ اي حد اتعارض معه مني اي موقف لان يبقى الشيء الوحيد هو اختلاف في الرؤى والاختلاف بالرؤى هو بحد ذاته نعمة لان من خلاله نصل وبقناعة للراي الصواب




تقبل مروري




مودتي
أخي الكريم /
كم من صفحات تُفتح ومواضيع تُتداول ، تتضمن الكثير من الفوائد ،
فكم لي من عضوية في العديد من المنتديات التي تملأ المكان ، حيث المشارب تختلف ، والطباع تتباين بين الناس
" فمنهم ظالم لنفسه ومنهم مقتصد * ومنهم سابق بالخيرات بإذن الله * ذلك هو الفضل الكبير" .


أعجب في كثير من الأحيان من ذلك التشابك والعراك مع كل موضوع ، لا يكاد يُطل برأسه ،
إلا وفؤوس الإنتقام والتصفية بارزتان للعيان ! لتنال من رونق ما يطرح من جميل الجمان !


وقد اختلط عليهم أمران ومصطلحان ، فلم يفرقوا بين هذا وذاك ، فقد جعلوا من الحوار جدلا ،
ليقطعوا بذلك جسر الوصال ، ويُغيّبوا أصل الفكرة ، وما يدور حولها " وكل في فلك يسبحون " ،
وما أدنى خصلة في ذات الإنسان إلا تلك التي اعتنقها ذلك الإنسان ، فليتنا ميزنا وفرقنا بين معنى " الحوار من الجدال " ،
ولكل معناه وبينهما أمور مشتبهات !


فالحوار :
هو تداول الكلام في القضايا الخلافية بغية الوصول الى الحقيقة ،
أو تسويات تحافظ على حقوق الطرفين ويكون بينهم الود والإحترام .


أما الجَدَل :
فهو مقابلة الحجة بالحجة ، وهو شدَّة الخصومة،
والقصد منه إلزام الخصم واسكاته ليفوز بالإنتصار !



" من هنا كان لزاما لمن وضع قدمه على طريق العلم والمعرفة أن يتحلى بالأخلاق ،
وأن يخلص النية وأن يجعل من صيد الفوائد هي غاية المطاف " .


قد يتحول الحوار جدلا عند بعض النقاط ، ولا يمكن تجاهل ذلك الطبع المتجذر في ذلك الإنسان " وَكَانَ الْإِنسَانُ أَكْثَرَ شَيْءٍ جَدَلًا " ،
وما أجمل الجدل إذا ساقه حدة الحوار ، ومع هذا يكون معتقا بذاك الأدب والحرص على الوقوف على المضمون ،
وبتر كل خاطرة تُحاول زرع سوء الظنون ، وتجنب المكابرة والحرص على إخماد صوت الخصوم ،
لتكون الغاية هي الوصول للحقيقة والهدف المنشود ،
فهناك جدل محمود وخلافه مذموم ،
فشتان بين هذا وذاك لو كانوا يعقلون .


بأمانة :
ما جاء في سياق كلامي بالأعلى جاء على العموم ، وفي أصل الحوار ،
ولا يمكن اسقاطه هنا _ في هذا الموضوع _ ولا أجامل بهذا الكلامِ أحدا ،


فما جاء في حواري مع أختي واستاذتي نجمه ليل :
هو حوار راقي ، ولها الحق في ابداء وجهة نظرها ، وما يؤكد كلامي التعقيب الأخير ،
الذي يشِف عن الأخلاق العظيمة التي تتلفع بها ، وذاك التعاطي مع وجهات النظر المُخالفة لها ،

وبهذا الحوار تنهض الأمم ، وبهذا الحوار نهدم الحواجز ، وتلك الحزازات ، وتلك الفوبيا التي افرزها التدافع بين الأمم ،
فالكل منا لديه الحرص أن يكون من الله أقرب ، وأن لا يكون ذلك الثغرة التي منها يتسلل العدو لنقض عُرى الإسلام .


شاكرا لكم ذلك الاسترسال ،
الذي به ابديتم به ملامح ما خفي عنا .



دمتم بخير ...







 


رد مع اقتباس
قديم منذ أسبوع واحد   #12


مُهاجر متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3925
 تاريخ التسجيل :  Jan 1970
 أخر زيارة : منذ دقيقة واحدة (11:55 PM)
 المشاركات : 5,461 [ + ]
 التقييم :  22024
لوني المفضل : Cadetblue
شكراً: 91
تم شكره 80 مرة في 53 مشاركة

اوسمتي

افتراضي رد: الهوية الإسلامية والعربية إلى أين؟!



المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نجمه ليل مشاهدة المشاركة
صباح الخير

اولا اشكرك اخى عالرد وقراءه طول مشاركتى ..وبكل تاكيد الاختلاف فى الراى لا يفسد للود قضية

وان بدر منى شىء دايقك اعتذر منك...ولكن زى ما قولتلك من قبل احنا بنتناقش

وانا اتحدث عن حالى وحال اخوات كتير فى مجتمعنا فيما وضحت



و اللى حضرتك ايضا ذكرت


ملحوظة :

لكوني أعلم يقينً أن هناك شريحة عظيمة في سائر البلدان العربية ،
بات ذاك لباسها الروتيني _ إن جاز لي الوصف _ .

اوكى تمام ..اذا متفقين

اما عن من الناحية الشرعية ..انا وضحت بمثال من موقع فتاوى بدار الافتاء المصرية ..
وما بين شيخ يقول نعم فى دليلى واخر لا عندك..والشرع خط احمر

فسبق كل واحد فينا قال وجهه نظره والتى تحترم

اما انا فحبيت يكون موضوع النقاش يتناول بشكل لين بدون ذكر ان اللى بيفعل هذا فهو ايه ..والخ
وبداتها نعم بقول الاية واللى حضرتك ذكرتها بالفعل ولكن برد اخر ..لكى اقول لك واللى سبق قاله اندبها فى ما بين السطور


كل هذه النقاط نسمعها أفواه أهل العلم
وليس من أفواهنا نحن
فنحن اخوة بسطاء لانملك
من العلم الشرعي الا الاسم فقط
ولانملك من البيان الا حروفه
ولا الافتاء الا مخاطره
وليس منا اخوتنا الكرام في هذا المنتدى
من هو أحد جهابذة العلم الشرعي ولا احد خريجي الجامعات الأسلامية
المعتمده والتى تتبع منهج اهل السنة والجماعة
ولسنا كذلك ممن يثنون الُركب



وهنا يا اخى لما بنتحدث يبقي بنا ادلة شرعية .. فانا وضعتلك ونقلتلك رد من دار الافتاء على هذا الكلام..يعنى مش جبتو من تلاجتنا ههههه

وعن كلامك فى انك لم تتخذ هذا النقاش من الناحية الدينيه صرف ,,, فهرد عليك

انك انت اللى جعلتنى كقارئة ومشاركة بالنقاش اتخذه من هذه الصورة

واللى سبق وقال فيه اندبها وقولتها انا من قبل فيما بين السطور عندى اتناقش فى ايه .؟فى قال الله وقال الرسول ؟ ودول ما فيهم نقاش سمعا وطاعا



يعنى لو كان الموضوع ده اتعرض فى القسم الدينى كان هيبقي تمام جدا ..وجزاك الله خيرا
ولكن موضوع هنا بالنقاش!!!!!!!!!! يعنى عاوز ارائنا؟

(استشهد بكلام اندبها واحترم رايه مهما كان وبعيدا عن الاختلاف بالراى لاي منا)

لان وجوده في الاقسام الاسلامية فهذا يعني أنه دخل من باب النصيحة
لفرائض فرضها الله ومُلزمة التنفيذ دون نقاش او تباحث في مدى صحتها من عدمها
أما وجود هذا الموضوع في قسم النقاشات
فهذا يعني أن الموضوع كله يقع تحت طائلة النقاش والتباحث وابداء الاراء
وهذا في نظري البسيط خطاء جسيم وكبير
لاننا وضعنا امور ديننا وتشريعنا واوامر ربنا سبحانه وتعالى في موضوع التباحث



ولكن تحدثت انا نجمة ليل من منطلق ما عجبنى الصيغة الاسلوب نفسه يا مهاجر فى المناقشة

مثل كبداية وما بين السطور

لن :
تجد جواباً عند من بقى فيها ذرة ايمان
وتحافظ على ما تبقى من حياء .

واخرى..

لا :
أن نأخذ منهم الانحلال الاخلاقي وما
يشوه وجه الإسلام !

!!!! فهمت قصدى لتانى مرة بذكر الطريقة نفسها

وسبقنى معلمى اندبها وقال



ولكن يجب ان يكون بالنصح الرقيق
والكلمة الحسنة واللين وبالحب أيضاً
لاني حين أحب شخص أنصحه من قلبي لأنقذه
بكلمة طيبة وبسلوك حسن لعله يرجع ويتعلم ويفهم ما غاب عن فكره ومفاهيمه
وليس الدعوى لله بأسلوب التهجم والصراخ
والتلفظ بألفاظ تساهم في بث الفُرقة والتشرذم



وهو دا اللى عاوزه اقوله واللى دايقنى بالرد انه نقاش ومدخل فيه الدين!!! وكمان بطريقة حسستنى ان كل من لبست البنطلون فهى منحله ومقلدة عمياء للغرب وو !!! وما فى احتمال بزيارة ابو لهب تذكرة بدون عوده ههه...


شكرا لسعة صدرك اخى المهاجر ..ومادام فتحت نقاش فنحن بنتناقش ..ولو حاسس ان غلط فيك فانت سبقت بالدعوة العامة لكل من تلبس البنطال ..بعيدا عن الدين اخى احدثك..
وبالاخير انا بينت وجهه نظرى هى الطريقة وفكرة الموضوع اللى تناولته

شكرا لك ..واتمنى اشوفلك نقاش اخر .. يحينى ويحييك ربنا ان شاء الله

واسفه عالاطاله,, موفق





تعالالى يا اندبها بقااا هههه

جاء دورك

فعلينا ان نعي اولا الأتي :
أن نأخذ فتاوينا وشروحات ديننا
من أهل العلم التابعين لهذه الفئة



جزاك الله خيرا ,, مهو انا نقلت اهو السؤال اللى متوجه لدار الافتاء والاجابة عليه

غير ان فى امور حياتنا ..تعلم يا اندبها المسلمة المؤمنه واللى فاهمه امور دينها هى الحريصة الاولى على لبسها وامور حياتها وخاصا لو كانت ام

والف سلامة عليك اندبها ..تحيااتى وموفق


اما الدور جاى على مهدى هههه
انا مع راي الكاتب لان النقاش منصب عن شريحة معينة من الشباب ومن الجنسين

مممم وانا معاك اميرنا ماشي فاذا كانت شريحة معينة فقط اللى مش العادى بتاعها كده ولكن بتكون على شىء وبعدين بتتغير ..فهمت عليك ..اؤيدك

يعنى انت براءة ههه

ومن هذا الباب لي سؤال انا اطرحه لمذا المراة بمجتمعنا لا تتزين وهي بالبيت تتزين وتغير اللبس فقط لما تطلع من البيت ؟؟؟
مممم والله كلامك صح فعلا للى ما بتتزين فى البيت فقط لما بتخرج !ههه..بس هنا السؤال

جه منين حكمك ده ؟ اكييد مش الكل راح يكون شريحة فقط

وزى ما فى من يلبسون البنطلون فى اللى ما يلبسوه فخذ ردى ده كرد على سؤالك

لكن المفروض تعمل هذه الاشياء لزوجها حتى لا ينفر منها

ههههه هو فى الحالتين راح ينفر منها متقلقش بعد طول اجابتى دى هههه
يعنى بالله عليك يا مؤمن تريدها تتزين فى البيت وهو ما يتزين ؟يعنى مش هحكم على الكل زيك بس

اكيد يعنى هى لو مهمله فى البيت اكيد فى المهمل ايضا ههه وكده بوظنا الموضوع خالص دخلنا على فكره موضوع تانيه مش فى صلب الموضوع الاساسي ههه



وبالاخير ..انا اشكر المهاجر على سعة صدره واؤكد ان الاختلاف فى الراى لا يفسد للود قضية ..بالاخير كلنا اخوة واخوات وكل واحد ورأيه المحترم ..كل واحد فهم فكر الاخر وفرصة جميلة للنقاش وما حد من حد ..ودا الاهم ..
مشكور اندبها مشكور اميرنا ..ودى وتحيااتى للجميع


وما كل طول في الكلام بطائل
ولا كل مقصور الكلام قصير

وما كل منطوق بليغ هداية
ولا كل زحار المياه نمير

وما كل موهوم الظنون حقائق
ولا كل مفهوم التعــقـل نــور

وما كل مرئي البصائر حجة
ولا كل عقل بالصواب بصير






 


رد مع اقتباس
قديم منذ أسبوع واحد   #13


مُهاجر متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3925
 تاريخ التسجيل :  Jan 1970
 أخر زيارة : منذ دقيقة واحدة (11:55 PM)
 المشاركات : 5,461 [ + ]
 التقييم :  22024
لوني المفضل : Cadetblue
شكراً: 91
تم شكره 80 مرة في 53 مشاركة

اوسمتي

افتراضي رد: الهوية الإسلامية والعربية إلى أين؟!



عن حال اليوم ، وعن اولئك الذين يتحصنون بحصن الثقافة :
هي :

تلك الهلاميات الزئبقية من العبارات التي تحاول الانفلات من قبضة التساؤلات
- البوليسية - ، لتكون السلامة في ذلك ، وإن كان انفلاتا لا يتجاوز الخارج
من حوزة الذات ناهيك عن ذات الذات !


المصيبة :
عندما تختزل الحقيقة ، وتصنف أنها الحق المُنزّل من عقل المرء على قلبه ،
ليكون الإيمان القطعي على ما جاء به الوحي من عند النفس المنظرة ، التي تجعل من دليل الصدق على رسالتها
ذلك التشكيك والتكفير لكل ما جاء ليخالفها !


من :
هنا كان الجهاد فرض عين على المعتنق لذاك الفكر
يقلّب نظره يحاول رؤية من يشاطره الرأي ،
ويدخل في دينه ليكونا طلائع التنوير !


تلك :
المصطلحات التي توضع في غير محلّها ، وما هي الا انعكاسة
تترجم ما يكتنف دواخل ذلك الفرد - اتكلم بشكل عام لا أقصد بذلك الشخصنة -
يحاول التحرش بمن حركت فيهم شهوة الفضول لمعرفة مغزى ومعنى ذلك المنطوق ،
ليبدأ مراجعة ما اختمر في العقل والذي كان ثمرة البحث بالأخذ والرد بما يترافق مع المناظرة
أو الحوار ،


وما :
كان لكل من امتطى صهوة البحث عن التي هي خلف الظواهر أكانت معنوية أو مادية ليصيبها
مشرط التنفنيد والتشريح ، " ويوضع المقصل على المفصل " ، ليكون النطق بالحكم عن مدى فاعليتها
في هذا الوضع من الوقت في ظرفه الزماني !


إلا :
أن تكون تكون لديه مرجعية معرفية يستند ويقف عليها ، وبغير ذلك يجد أن كل ما في الكون من ذرة
إلى المجرة مجرد فوضى عبثية تعيش على التنافر ، والتشتت ، والتباين !


وهذا :
بعيد عن الحقيقة ! فالخلل هنا في الاستنباط الناقص الذي لا يقف على الحقائق ،
أو لنقل النظريات التي يصعب مشاغبتها بالعنتريات أو الكلام المفرغ الممجوج
البعيد عن الواقعية ، وأقرب ما يقال عنه أنه من بنيات الأوهام !


لكل :
فرد في مجتمع ما ثقافته التي يستقيها إما عن منطوق ،
أو مكتوب ، أو مطبق على أرض الواقع كفعل ممارس ،


ولكون :
العالم والعوالم التي نتنفس معها من ذات الهواء لابد ان يصلنا شرر
ما يأخذوه ويذروه ليكون من ضمن السلوكيات والممارسات، حتى ولو
سلمنا جدلا أنها من غير وعي منا ، وإنما يحركنا ما اختمر في العقل الاواعي !


قد :
يكون الاستقلالية الفكرية والنفسية تطرق باب عقل احدنا ومن ذاك
يسعى جاهدا أن يمحّص ما يتراما ويطفو على سطح الواقع محاولا البحث عن حقيقة ذاته ،
ولكن على المنصف أن يبحث بتجرد من غير أن يسارع في تحقير كل ما تربى عليه ،
ليتمرد ويتنمر عليه من معان وقيم ، ويرى الاشخاص فيما دونه وفكره مجرد امعات تقلد وتناغي
ما يقال لها من غير تفكر ولا تدبر ، لأن منها ما هي من شعائر الدين التي لا يختلف عليها اثنان ،
ولا يتمارى فيها عقلان ،


وعلينا :
أن لا ننظر لذلك المثقف بأنه المعصوم الذي يرى الأشياء بحجمها الطبيعي ،
وأنه لا ياتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه في قوله وفعله ! وكأنه نبي يوحى إليه !
لكونه متجرد من المؤثرات الجبرية التي تخرج من رحم الكيان الفلسفي الديني !


الفيلسوف :
ما كان ذلك المسمى له معنى ملاصقا لمن تلفّع ، وتسرّبل بمقتضاه المعرفي ،
لكون ذلك الحكيم لايركض خلف الألقاب البراقة ، فالعاقل هو من يعرض بضاعته
تاركا لمن يمر عليها تقييمها وتمحيصها تاركا لهم الخيار والحكم عليها .


ما يهم في هذا الأمر :
لابد على المرء أن يكون مثقفا ثقافة يستمدها ويتكىء بالأخلاق الحميدة ،
وما التدين إلا ذلك الداعم والمحرك والباعث لروح المنافسة ، لا نتحدث في هذا المقام
عن الخامل منهم ممن ينتسبون للالتزام ، لأنهم اهتموا بالمظهر ليكون التزاما صوريا شكليا ،


من هنا علينا معرفة :
أنه لا يوجد هنالك تضاد ، ولا تقاطع في مزاوجة الثقافة والتثقيف ،
وبين أن يتلفع المرء بالاخلاق والقيم النبيلة ،


الثقافة :
تبقى ربيبة توجهات الفرد على
وجهته وتوجهه .


وللأسف الشديد :
نجد ذلك الجمود الفكري عندما يكون الإنسان حبيس ما يؤمن به من غير البحث
عن مساحات أخرى تُعمل عقله ، وتوسع مداركه ، لتكون نظرته شاملة وشاسعة ،
ليحيط بعوالم الأشياء ، وليكون موسوعة علمية وفكرية شديد المحال .



قال لي أحدهم بعد أن كتبت مقالي السابق :
كيف لكم أن تبدو لسان حرفكم ؟! وتخوضوا غمار الأدب والثقافة ، والدين ،
برصيد جهلكم !وأنتم عن العلم مبتور سندكم !

أما كان الصمت أولى لكم ؟!
به تصان كرامتكم ، ويسلم به حالكم !



قلت :
أعترف بأن البادرة مني خرجت من روع المشاهد ، من عقيم المعطيات ،
وتلك النتائج المعلقة في مشاجب الهوان !!


ما :
اقتحمنا ميدان العلم والثقافة والأدب قاصدين بذاك التعامي عن معرفتنا بحقيقة أنفسنا ،
وبأن العلم الذي عندنا لا يجاوز آلاف الأصفار التي عن يسار الواحد من الحساب !!


ولكن :
هي انتفاضة في وجه ذاك الخبال الذي صار ديدن البعض ممن امتهنوا حرفة الإغراق والإستغراق في ذاك
" التزييف والمجاهرة " بطعن كرامة التراث و الرموز ، الذين أفنوا حياتهم ليقدمو لنا علما صافياً من أكدار الشبهة
على طبق من ذهب !!


ولكن للأسف :
كانت البادرة منا عندما توارى أرباب الحكم ، وأرباب العلم ، والثقافة ، والمعرفة بحجاب النأي بالنفس ،
والتواضع الذي أخفق البعض منهم عن معرفة " مكانه وزمانه " ليخلطوا بذاك الأمور ، فيكونوا مذبذبين بين بين متباينين ، ما بين إقدام وإحجام ،
فأدخل البعض أدوات القياس والاجتهاد فيما يُقدم عليه في قادم الأيام ، فكان الترجيح أن يسكن في بيت الانتظار ، يفترش الرجاء والأمل ،
وينام على حصير التسويف ، ويطارد أحلام اليقظة التي يصعقُها الواقع المُعاش !!


بُحّ صوتنا :
ونحن نحاول تحريك الساكن منهم !! وقد بينا لهم بأنا لا نريد منهم جر ألسنتهم وأقلامهم من أغمادها ليبيدوا الآخر !
وإنما عمدنا لذاك من أجل خلق التوازن ، ولنخلق ذاك الواقع المتدافع الذي به نقف على خطوة واحدة والتي بها " يُراجع الحساب " ،
ونخرج بها من غُرف " التوجس والخوف " التي نتهامس فيها ، وتعترينا في أثنائها تلكم الرعشة المتمخضة عن ذاك الخوف من
المستقبل الذي يُجلّي " ماهيته " قادم الأيام .


من هنا :
لا زلنا نُعوّل على أولئك المخلصين أن ينبرو ليحملوا راية العلم ، والثقافة ،
والمعرفة ليوصلوا الناس بذاك إلى معين الحقيقة ، وليبينوا لهم الحق ومعالم طريقه .




 


رد مع اقتباس
قديم منذ أسبوع واحد   #14


مُهاجر متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3925
 تاريخ التسجيل :  Jan 1970
 أخر زيارة : منذ دقيقة واحدة (11:55 PM)
 المشاركات : 5,461 [ + ]
 التقييم :  22024
لوني المفضل : Cadetblue
شكراً: 91
تم شكره 80 مرة في 53 مشاركة

اوسمتي

افتراضي رد: الهوية الإسلامية والعربية إلى أين؟!



المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مهدي مشاهدة المشاركة
بدون اي تفكير


ان ما قلته اخي مهاجر هو تحليل منطقي ونابع عن فكر



لان بكل بساطة وبدون فلسفة الحجاب الشرعي معروف وضبط اهل العلم والمختصون من علماء ومشايخ



وقيلهم القران فيه




اي بمعنى لا احد يستطيع ان يقول بما ومن يقل ذلك فهو يدخل بما وصفه الكاتب في تحليله


نعم جلنا سافر ودرس بالخارج لكن منا ومنا الواحد ليس بملاك


نتنب اشياء بالفطرة واخرى تطبيقا لشريعتنا وربما نسهو احيانا عن امور مع انها لها عواقب وخيمة
استاذي العزيز مهدي /
لم أكن اعني بعدم التعقيب عليكم تجاهُلا مني ، بقدر ما وجدت في كلامِكُم عين الصواب ، فلم اجد ما اضيفه حيال ذلك ،


ولا ابرر بذاك فعلي ، فمنكم ألتمس العذر ، إن نالكم مني ما تكرهون ،
فما أنا بينكم ألا مُجرد ضيفٌ عابر ، جاء هنا ليتعلم منكم ، وبعدها يُلملم حقائبه ويسير .



فدونكم اعتذاري ، راجياً منكم القبول .



مُجلكم .





 


رد مع اقتباس
إضافة رد
كاتب الموضوع مُهاجر مشاركات 13 المشاهدات 240  مشاهدة صفحة طباعة الموضوع | أرسل هذا الموضوع إلى صديق | الاشتراك انشر الموضوع

(عرض التفاصيل الأعضاء الذين شاهدوا هذا الموضوع منذ بعد 09-28-2022, 07:19 PM (إعادة تعين) (حذف)
لا توجد أسماء لعرضهـا.
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة



الساعة الآن 11:55 PM بتوقيت الرياض


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd. Designed & TranZ By Almuhajir
new notificatio by 9adq_ala7sas
دعم وتطوير استضافة تعاون
Designed and Developed by : Jinan al.klmah